في حـ ـادثـ ـتـ ـيـ ـن منفصلتين.. مـ ـقـ ـتـ ـل شاب وسيدة عن طريق الخطأ في ريف دير الزور

محافظة ديرالزور: قتل شاب والدته المسنة عن طريق الخطأ، أثناء الاحتفال بقدومها من العاصمة دمشق بعد تلقيها العلاج، على طريق “الماكف” في بلدة أبو حمام شرقي دير الزور، حيث تم إسعافها إلى المشفى قبل أن تفارق الحياة.
على صعيد متصل، قتل شاب، برصاصة طائشة على يد أبناء عمومته، بعد محاولتهم قتل شخص آخر على خلفية قضية ثأر قديم، في بلدة ذيبان شرقي دير الزور.
وكان نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، رصدوا في 17 من كانون الأول الجاري، اندلاع اقتتال عائلي بين أبناء عمومة من أبناء عشيرة “العكيدات” في بلدة حوايج ذيبان بريف دير الزور الشرقي الخاضعة لسيطرة قوات سوريا الديمقراطية بسبب ثأر قديم ، مما أدى لمقتل شخص.
يأتي ذلك، في ظل الفوضى وانتشار السلاح وعدم سن قوانين رادعة تحظر استخدامه.