في حملة “الإنسانية والأمن” بـ”دويلة الهول”.. مقتل عنصرين من قوات الكوماندوس وإلقاء القبض على عناصر بتنظيم “الدولة الإسلامية”

محافظة الحسكة: تواصل قوات “قسد” حملتها الأمنية التي حملت اسم “الإنسانية والأمن” لليوم الخامس عشر على التوالي داخل مخيم الهول الواقع أقصى جنوب الحسكة.
وبحسب المعلومات التي حصل عليها المرصد فإن عناصر “قسد” اشتبكت مع خلية مسلحة مؤلفة من سبعة أشخاص في القطاع الخامس في مخيم الهول ليل الخميس، مما أدى إلى مقتل عنصرين من الكوماندوس وعنصر من خلايا  تنظيم “الدولة الإسلامية” كان يرتدي زي نسائي.
كما ألقي القبض على ستة آخرين بينهم امرأتان، وضبط قطعتي سلاح من نوع AK – 47، و حزام ناسف.
وتمكنت “قسد” والتشكيلات العسكرية التابعة لها، خلال الحملة، من اعتقال العشرات من خلايا “التنظيم” بينهم نساء من جنسيات سورية وعربية وأجنبية، وردم أنفاق وحفر كان يتخفي بها أفراد الخلايا، في حين تواصل القوى العسكرية حملتها حتى الانتهاء من جميع أقسام المخيم، وإنهاء حالة الفلتان الأمني واجتثاث خلايا تنظيم “الدولة الإسلامية” منه.
وكان نشطاء المرصد السوري قد أفادوا أن تنظيم الدولة الإسلامية” ردّ على حملة “الإنسانية والأمن” التي بدأتها قوى الأمن الداخلي “الأسايش” بتاريخ 25 آب/أغسطس الجاري، بإصداره بياناً استجدى فيه أنصاره لمناصرة عناصره داخل المخيم وحثهم فيها على مناصرة من أسماهم “بالعفيفات” بالنفس والمال.