في حملة “الإنسانية والأمن” بـ”دويلة الهول”.. القوى الأمنية تعتقل نحو 30 عنصر وتردم خنادق لخلايا تنظيم “الدولة الإسلامية”

محافظة الحسكة: اعتقلت قوى الأمن الداخلي  27 شخصا في مخيم الهول بريف الحسكة، في حملة الإنسانية والأمن، التي أطلقتها قوى الأمن يوم أمس الخميس 25 آب.
وقالت المصادر بأن المعتقلين جميعهم من خلايا من تنظيم “الدولة الإسلامية” ومتعاونين معهم.
 كما ردمت القوى الأمنية 4 خنادق في الفيز الأول من مخيم الهول، تستعملها خلايا التنظيم للاختباء و التواري عن الأنظار.
وكان نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان قد أفادوا، أمس الخميس، بأن القيادة العامة لقوى الأمن الداخلي في شمال شرق سوريا أعلنت انطلاق المرحلة الثانية لحملة “الإنسانية والأمن” في مخيّم الهول الواقع بأقصى ريف الحسكة الجنوبي الشرقي، لملاحقة خلايا تنظيم “الدولة الإسلامية” داخل المخيم، دون ورود معلومات عن نتائج الحملة التي ما تزال حتى الآن.
وذكر المرصد السوري لحقوق الانسان أن  قوى الأمن الداخلي “الأسايش” عثرت في 11 أغسطس على جثتين اثنتين ضمن القسم الثاني من المخيم، لرجلين اثنين أشقاء، وهما من الجنسية العراقية، تم قتلهما بالرصاص من قبل أذرع تنظيم “الدولة الإسلامية” عقب اختطافهما.
في حين وثق المرصد السوري 28 تعداد الجرائم التي شهدها المخيم منذ مطلع العام 2022، والتي أفضت إلى مقتل 30 شخص هم: 8 من الجنسية العراقية بينهم سيدتين، و12 من الجنسية السورية بينهم 8 سيدات، و8 نساء مجهولات الهوية بالإضافة إلى مسعف ضمن نقطة خدمية بالمخيم – رجل مجهول الهوية.
وكانت إدارة المخيم الأمنية نفذت سابقًا عدة حملات تفتيش بالتنسيق مع “قسد” بدعم من قوات التحالف الدولي، للحد من عمليات القتل ومحاولات الهروب.