في خطوة احترازية لكشف الطرقات.. القوات المركزية التابعة للأمن العسكري تفـ ـجر منازل في مدينة درعا

محافظة درعا: قامت القوات المركزية التابعة للأمن العسكري بتفخيخ المنازل و تفجيرها على طول طريق السد، وذلك لكشف الطرقات التي تسلكها، كما نشرت قناصين على خلفية الاشتباكات الحاصلة في المنطقة.
وكان نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، قد رصدوا في11 نوفمبر، اندلاع حريق في مستودع “الكبريت” في حي الحمادين بدرعا، دون معرفة أسباب اندلاعه، وسط مناشدات للأهالي بإدخال فرق الإطفاء لإخماد الحريق، وضرورة التزام المدنيين منازلهم، نتيجة تصاعد الدخان السام في الحي، الأمر الذي تسبب بمخاوف جدية لدى المدنيين، لعدم قدرة الفرق من الوصول إلى مكان الحريق.
وتزامن الحريق مع استمرار الاشتباكات العنيفة بين التشكيلات العسكرية وخلايا تنظيم “الدولة الإسلامية” في درعا، وسط إغلاق الطريق داخل الحي.
وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان، قد رصد بأن الاشتباكات العنيفة، تجددت بين تشكلات عسكرية وفصائل محلية من جهة، وعناصر التنظيم من جهة أخرى، في حي طريق السد بمدينة درعا.