في خطوة احترازية.. مـ ـيـ ـلـ ـيـ ـشـ ـيـ ـا “حـ ـز ب الله” اللبناني تنقل نقاط عسكرية قرب الحدود السورية- اللبنانية إلى رأس العين بريف دمشق

محافظة ريف دمشق: أخلت ميليشيا “حزب الله” اللبناني عدة نقاط عسكرية لها بالقرب من الحدود السورية اللبنانية، قرب قرية كفير يابوس القريبة من مدينة الزبداني بريف دمشق، ونقلت معداتها ليل أمس باتجاه رأس العين الحدودية.
وتضم النقاط عدة عناصر منهم لبنانيي الجنسية وسوريين متطوعين، ودشم عبارة عن أكياس من التراب، وسيارات عسكرية نوع “ميتسوبيشي” رباعية الدفع مزودة برشاش نوع 12.7 مم.
تم إنشاء بعض النقاط عام 2019 وهي للتفتيش والرصد باعتبار قربها من الحدود مع لبنان.
في حين قام عناصر “حزب الله” بازالة كافة معالم النقاط العسكرية بالكامل والدشم والكتل الاسمنتية التي كانت موجودة جانبها ولم تبقي لها أي أثر يدل على وجود أي نقطة عسكرية في المكان.
ورصد المرصد السوري لحقوق الإنسان بتاريخ 11 كانون الأول الجاري، أن ميليشيا حزب الله اللبناني عمدت إلى إجراء عمليات تموضع عدة ضمن مواقع ونقاط عسكرية عديدة تابعة لها في كل من محيط العاصمة دمشق وبادية حمص الشرقية، حيث أفادت مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن حزب الله عمد خلال الساعات الفائتة إلى نقل أسلحة وذخائر من مواقع عسكرية تابعة له جنوب العاصمة دمشق إلى مواقع أخرى تقع جنوب غربي دمشق في محيط الكسوة، وجرى توزيع الأسلحة على أكثر من مستودع بأوامر من قيادات الحزب.