في خطوة مفاجئة.. قوات “الحرس الجمهوري” تنشر 250 من عناصرها في عدة نقاط محاذية لمناطق سيطرة “قسد” على أطراف مدينة دير الزور بعد انسحاب “الحرس الثوري” الإيراني منها

محافظة دير الزور: نقلت قوات “الحرس الجمهوري” نحو 250 عنصر إلى حويجة صكر على أطراف مدينة دير الزور في خطوة مفاجئة، حيث قامت بتوزيع العناصر عدة نقاط متفرقة على الجرف النهري لحويجة صكر التي تبعد بضعة كيلو مترات عن مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية، ويأتي الانتشار في المنطقة بعد انسحاب ميليشيا “الحرس الثوري” الإيراني منها.
ورصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، بتاريخ 13 شباط الجاري تحليق طائرات مسيرة تابع لـ “التحالف الدولي” في أجواء الشريط لنهر الفرات الفاصل ما بين مناطق “قسد” ومناطق سيطرة قوات النظام والمليشيات الإيرانية.
كما حلقت في أجواء بلدة خشام وقراها وبلدة العزبة وصولاً إلى حقل كونيكو للغاز بريف دير الزور الشرقي، لرصد ومراقبة تحركات الإيرانيين وعمليات التهريب في المنطقة.