في دير الزور… عقوبة تنظيم “الدولة الإسلامية” تقتل طفلاً وحيداً لأبويه

محافظة دير الزور – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: أبلغت مصادر موثوقة نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان أن طفلاً دون سن الـ 16، استشهد جراء إصابته برصاص قناص في محيط مطار دير الزور العسكري، وأكدت مصادر موثوقة لنشطاء المرصد أن الطفل وهو وحيد لأبويه، استشهد أثناء قيامه بحفر الخنادق لتنظيم “الدولة الإسلامية” بسبب تنفيذ الطفل لـ “عقوبة” بتهمة “تأخره عن الصلاة والذهاب للمسجد وقت الآذان” بعد اعتقاله من قبل عناصر التنظيم الذي لا يزال يعتقل المواطنين، ويقتادهم لحفر الخنادق بتهم وادعاءات عدة، أيضاً لا تزال الاشتباكات العنيفة مستمرة بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من طرف، وتنظيم “الدولة الإسلامية” من طرف آخر في محيط مطار دير الزور العسكري، بالتزامن مع قصف لقوات النظام على مناطق في محيط المطار، فيما نفذ الطيران الحربي مناطق في محيط المطار وأماكن في قرية الجفرة المحاذية لها وبلدة المريعية القريبة منها، كما قصف الطيران لحربي مناطق في قرية مراط الواقعة على الجهة المقابلة للمطار، ولم ترد إلى الآن معلومات عن خسائر بشرية، في حين استشهدت مواطنة جراء إصابتها في قصف لقوات النظام على مناطق في حي الحميدية بمدينة دير الزور، كما تعرضت مناطق في أحياء الحميدية والحويقة والرشدية والصناعة بالمدينة، لقصف من قوات النظام، دون أنباء عن إصابات حتى اللحظة.