في سابع استهداف خلال العام 2022.. قصف إسرائيلي يطال مستودعات أسلحة وذخائر تابعة لميليشيات إيران في محيط مطار دمشق الدولي

سٌمع دوي انفجارات عنيفة في العاصمة دمشق وريفها عند الساعة الخامسة من فجر اليوم الاثنين، ناجمة عن تصدي الدفاعات الجوية التابعة للنظام لقصف جوي نفذته مقاتلات إسرائيلية من فوق الأراضي اللبنانية
وبحسب مصادر المرصد السوري، فإن القصف الإسرائيلي طال مستودعًا للأسلحة والذخائر على الأقل، تابع لميليشيات إيران في محيط منطقة مطار دمشق الدولي، إذ لم يتسنى للمرصد السوري لحقوق الإنسان التأكد من سقوط خسائر بشرية حتى اللحظة.
يذكر أن هذا الاستهداف الإسرائيلي للأراضي السورية هو السابع خلال العام 2022.

ورصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، خلال شباط/فبراير، 4 استهدافات من قِبل إسرائيل طالت مواقع عسكرية تابعة للميليشيات الإيرانية والنظام في محافظتي القنيطرة وريف دمشق، جرت تلك الضربات عبر صواريخ بعيدة المدى ومقاتلات جوية وتسببت بمقتل 8 أشخاص هم: 5 من الجنسية السورية بينهم ضابط برتبة ملازم، و3 من الميليشيات الموالية لإيران لم تعرف هويتهم إذا كانوا سوريين أو من جنسيات غير سورية.