في سادس جريمة قتل منذ مطلع نيسان الجاري.. مقتل نازحة سورية على يد أذرع تنظيم “الدولة الإسلامية” في مخيم الهول

محافظة الحسكة: أفادت مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان، بحدوث جريمة قتل جديدة ضمن “دويلة” الهول الواقعة بأقصى ريف الحسكة الجنوبي الشرقي، حيث قتلت نازحة سورية جراء استهدافها بالرصاص بمنطقة الرأس والصدر من قبل أذرع تنظيم “الدولة الإسلامية” بالقسم الرابع من المخيم، كما حاول أذرع التنظيم قتل لاجئ عراقي باستهداف بعدة طلقات نارية في القسم الأول من مخيم الهول، الأمر الذي أدى لإصابته بجراح نقل على إثرها المشفى.
وبذلك، يرتفع إلى 6 تعداد الجرائم التي شهدها المخيم منذ مطلع شهر نيسان/أبريل الجاري، تمت جميعها على يد أذرع تنظيم “الدولة الإسلامية” وتسببت بمقتل 6 أشخاص، هم لاجئ ولاجئة من الجنسية العراقية، و3 نساء مجهولات الهوية، ونازحة سورية.
المرصد السوري أشار أمس، إلى مقتل مواطنة لم يتم تحديد جنسيتها برصاص خلايا تنظيم “الدولة الإسلامية” ضمن القسم الخامس مخيم الهول، كما أشار المرصد السوري في 19 نيسان، إلى العثور على جثتين لاتزال مجهولة الهوية لامرأتين اثنتين، وذلك في القسم الأول من “دويلة” الهول الواقعة أقصى جنوب شرق الحسكة، حيث تم قتل امرأتين بالرصاص من قبل مجهولين يرجح أنهم من أذرع تنظيم “الدولة الإسلامية”.
وفي 18 نيسان، أشار المرصد السوري إلى مقتل لاجئة عراقية تبلغ من العمر 35 عاما، برصاص شخص مجهول يعتقد أنه من خلايا تنظيم “الدولة الإسلامية”، في الفيز الأول داخل مخيم الهول بريف الحسكة.
وكانت مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان قد أفادت، في 10 نيسان، بأن قوى الأمن الداخلي “الأسايش” عثرت على جثة شاب عراقي قتل بسلاح مزود بكاتم صوت في القسم الرابع من مخيم الهول بريف الحسكة.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد