في سعيها لكسب الحاضنة الشعبية.. مركز المصالحة الروسي يوزع سلال غذائية بريف دير الزور الشرقي

محافظة دير الزور: أفاد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان ، بأن مركز المصالحة الروسي وزع 400 سلة غذائية ،على أهالي قرية الجفرة شرقي ديرالزور تضمنت (شاي، أرز، زيت وطحين)، ضمن المناطق الخاضعة لسيطرة قوات النظام والميلشيات المساندة له.

وفي 30 من تشرين الأول الفائت، وزع مركز المصالحة الروسي في بلدة مظلوم بريف دير الزور، سلال غذائية لأهالي القرية، حيث تم توزيع 400 سلة، وذلك ضمن عملية توزيع الدفعة السابعة للأهالي، وتحتوي كل سلة 1 كيلو غرام من المواد التالية (طحين-رز-الزيت-شاي).

كما أجريت فحوصات طبية للمرضى، وتقديم بعض الأدوية والحبوب المسكنة للآلام.
وتأتي هذه المساعدات في إطار الدعم للعائدين إلى منازلهم، وكسب الحاضنة الشعبية، في محاولة منها لإظهار روسيا الإنسانية، ومنافسة النفوذ الإيراني في ظل تزايده.

يشار إلى أن القرية تعرضت لقصف عنيف من قبل الطائرات الحربية الروسية، التي دمرت بنيتها التحتية إبان استعادة قوات النظام السيطرة عليها.
وفي 20 تشرين الأول، وزع مركز المصالحة الروسي مواد غذائية للأهالي في قرية الحسينية بريف ديرالزور الشمالي، سلال غذائية لأهالي قرى وبلدات ريف دير الزور، حيث تم توزيع 400 سلة وذلك ضمن عملية توزيع الدفعة السادسة للأهالي، وتحوي كل سلة 1 كيلو غرام من المواد التالية (طحين-رز-الزيت-شاي).

وفي 30 آب الفائت، وزع مركز المصالحة الروسي في قرية حطلة سلال غذائية على الأهالي، وتحوي كل سلة على مادة الطحين والرز والزيت والشاي، حيث تم توزيع السلال في قرية الصالحية بالتعاون مع المخاتير، وسط وعود روسية على توزيع مواد غذائية في مدينة الميادين وقريتي بقرص والجفرة.