في شهر رمضان..  أفران “الإدارة الذاتية” تقلص إنتاجها من الخبز لأقل من النصف 

 

أوعز رئساء المجالس المحلية التابعة للإدارة الذاتية في شمال وشرق سوريا لجميع الأفران في القرى والبلدات، بخفض إنتاج الخبز بشكل تدريجي ليصل إلى أقل من النصف مع حلول شهر رمضان.
وأفادت مصادر محلية للمرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن الأفران العامة التي كانت تتبع سابقاً للنظام وتتبع حالياً لسلطة “الإدارة الذاتية” التي تدعمها بمادتي الطحين والمحروقات، خفضت من إنتاجها لأقل من النصف، بسبب نقص مخزون الطحين بما فيه طحين الذرة الصفراء الذي يستخدم للأفران.
وبحسب نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، فإن فرن مدينة “الدرباسية” كان يزود كل حي بكمية من الخبز تتراوح ما بين 300 إلى 350 ربطة وتحتوي كل ربطة على تسعة أرغفة، في حين أن الكمية تقلصت خلال الأسبوع الفائت لتصل لنحو 280 ربطة ثم تقلصت الكمية في أول أيام شهر رمضان لتصل لنحو 200 ربطة فقط، الأمر الذي تسبب بحرمان الكثير من العائلات من مستحقاتها من مادة الخبز.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد