في طريق بحثه عن ملاذ آمن.. عناصر “أحرار الشرقية” يعتقلون فنان شعبي ضمن منطقة “نبع السلام” بريف الحسكة

محافظة الحسكة: اعتقل عناصر أحرار الشرقية الموالي لتركيا، فنانا شعبيا، من أبناء محافظة الحسكة، وذلك أثناء عبوره إلى منطقة رأس العين ضمن منطقة “نبع السلام” عن طريق التهريب، بقصد الهجرة إلى أوروبا، بحثا عن ملاذ آمن.
ووفقا للمعلومات التي حصل عليها نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، فإن عناصر “أحرار الشرقية” تواصلوا هاتفيا مع ذوي المعتقل، وطالبوا بفدية مالية لقاء إطلاق سراحه، فيما لا يزال مصيره مجهولاً.
الجدير بالذكر، أن منطقة “نبع السلام” تشهد حركة تهريب للبشر يشرف عليها مسلحين تابعين للفصائل الموالية لتركيا.
وتنشط عمليات تهريب البشر من مناطق شمال شرق سورية إلى خارج الحدود السورية، وذلك بتنسيق مع “حاتم أبو شقر” قائد فصيل “أحرار الشرقية” المصنف  ضمن “لائحة الإرهاب” الذي يشرف بشكل مباشر على أعمال الشبكة، بهدف تحقيق مكاسب مالية. 
وتجدر الإشارة، إلى أن مواطن من أبناء الدرباسية بريف الحسكة، أفرجت عنه، بعد دفع فدية مالية قدرها 8 آلاف دولار أمريكي.
وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان، قد رصد في 3 تشرين الأول، بأن الفصائل الموالية لتركيا ضمن منطقة “نبع السلام ” اعتقلت قاصراً من محافظة درعا، بعد أن رحلته السلطات التركية قسراً من أراضيها إلى مدينة “رأس العين” بريف الحسكة.
ووفقاً لنشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، فإن الفصائل هددت ذوي الشاب بقتله بحال لم يدفعوا فدية مالية قدرها 20 ألف دولار أمريكي.