في ظروف غامضة.. أهالي يعثرون على جــ ـثــ ـة عنصر من فرقة الحمزة في مدينة الباب

محافظة حلب: عثرت القوى الأمنية في مدينة الباب مساء أمس على جثة لشاب في العقد الثاني من العمر مقتول بعدة طلقات نارية بالقرب من مدرسة البحتري في مدينة الباب بريف حلب الشرقي، تبين لاحقاً بأن الجثة تعود لعنصر من فرقة الحمزة المنضوية ضمن تشكيلات “الجيش الوطني”.
وكان نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان قد أفادوا بتاريخ 2 كانون الأول الجاري، بمقتل شخصين وإصابة آخر جراء خلاف قديم بين عائلتين منذ فترة حول “”طيور حمام””. وفي التفاصيل، أقدم أحد الاشخاص وهو من مهجري ريف حلب عقب دخوله مخيم شمارخ الواقع على أطراف القرية التابع لمدينة إعزاز باطلاق النار على بعض الأشخاص من ساكني المخيم، جراء مشكلة قديمة بينهما حول “”طيور حمام”” مما أسفر عن مقتل شخصين وإصابة آخر بجروح بليغة، في حين لاذ بالفرار على مرأى ومسمع من القوى الأمنية في حين اكتفت بالمشاهدة دون القبض عليه.