في ظروف ودوافع غامضة.. انتحار شاب شنقاً في قرية جنوبي الحسكة

204

محافظة الحسكة: أقدم شاب على الانتحار عبر شنق نفسه بحبل في قرية الجناة بريف مركدة جنوبي الحسكة، لأسباب ودوافع غامضة، ولازالت التحقيقات جارية لمعرفة ملابسات الحادثة.

ويأتي ذلك في ظل الفوضى والفلتان الأمني ضمن المناطق الخاضعة لسيطرة قوات سوريا الديمقراطية.

ويعيش السوريون أوضاعا صعبة بسبب الظروف التي تمر بها البلاد، وما أفرزته من تداعيات وخيمة على الواقع المعيشي والاجتماعي والاقتصادي، ما أدى إلى تزايد حالات الانتحار في عموم المناطق السورية على اختلاف الجهات المسيطرة، لأسباب مختلفة غالبيتها نتيجة الضغوطات النفسية.

وأشار المرصد السوري في 15 أيار الجاري إلى أن شاب فارق الحياة بعد شنق نفسه بحبل، في قرية حويزية بريف مدينة الشدادي جنوب الحسكة، دون معرفة الأسباب التي دفعته للانتحار.

على صعيد متصل، حاول شقيقان الانتحار شنقا ليفارق أحدهما البالغ من العمر 14 عاما الحياة، بينما تم إنقاذ الآخر، في حي النشوة بمدينة الحسكة ضمن مناطق سيطرة “قسد”.