في ظل استمرارها لأكثر من 4 أشهر.. انطلاق المظاهرات الشعبية المناهضة لـ “الهيئة” في مناطق متفرقة في الشمال السوري

137

تشهد المناطق الخاضعة لسيطرة هيئة تحرير الشام مظاهرات شعبية واسعة منذ أكثر من 4 أشهر مطالبة بإسقاط “الجولاني” وحل جهاز الأمن العام والإفراج عن المعتقلين وغيرها العديد من المطالب تتعلق باستقلالية القضاء والمؤسسات المدنية ورفع القبضة الأمنية وتحسين الواقع المعيشي.

وفي هذا السياق، خرج اليوم الأهالي في بلدات أريحا وبنش وكفرتخاريم ومخيمات أطمة ودير حسان بريف إدلب، ومدينة الأتارب بريف حلب الغربي، بمظاهرات منددة بالهيئة، تأكيداً على مطالبهم المحقة.

ومن أبرز الشعارات التي هتف بها المتظاهرون اليوم: “مارح نركع.. هات الأمنية والمدفع”، “نحن أصحاب القضية”، “يلا أرحل يا جولاني”.

وفي 10 حزيران الجاري، خرج العشرات من النساء في مظاهرة مناهضة لمتزعم هيئة تحرير الشام “الجولاني” مطالبين بالإفراج عن المعتقلين بشكل تعسفي في سجون “الهيئة” الأمنية وذلك في ساحة الساعة وسط مدينة إدلب، وسط معلومات عن تجول رتل عسكري يضم عدداَ من المصفحات في شوارع المدينة ونصيب عدد من الحواجز المؤقتة “طيارة” على اوتستراد إدلب – باب الهوى.