في ظل استمرار الانفلات الأمني.. عمليتي سرقة طالت جمعية ومؤسسة حكومية في مدينة تلبيسة شمالي حمص

محافظة حمص: أفاد نشطاء المرصد السوري لحقوق الانسان، بأن مجهولين اثنين بسرقة بعض الأدوات الكهربائية بالإضافة لمبلغ مالي من صندوق جمع التبرعات داخل مبنى إحدى الجمعيات الخيرية في مدينة تلبيسة شمالي حمص.

ووفقاً للمعلومات التي حصل عليها نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، فإن مجهولَين أقدما على سرقة 5 أجهزة لابتوب محمولة، بالإضافة لمبلغ مالي لا يتجاوز 300 ألف ليرة سورية، وهو من جمع التبرعات من قبل الأهالي، وذلك بعد تقييد الحارس الليلي وسرقة ما بحوزته،  “جهاز خليوي و مبلغ مالي”، قبل أن يلوذا بالفرار، دون التعرف على هويتهما.

وتزامنت عملية السرقة التي تعرض لها مبنى الجمعية، مع سرقة محتوى مبنى “الإرشادية الزراعية” المتواجدة بالقرب من الجمعية حيث مجهولين على سرقة إطارات الشبابيك (الألمنيوم) والمقاعد البلاستيكية، بالإضافة لجهاز لابتوب من داخلها.

وتشهد مدينة تلبيسة بريف حمص الشمالي، فلتاناً أمنياً، الأمر الذي أدى إلى انتشار السرقات ومعدل الجريمة، مع عدم اتخاذ أي إجراء من قبل عناصر المفارز الأمنية المتواجدة في المدينة لإنهاء تلك الظاهرة.