في ظل الأوضاع المعيشية القاسية.. حكومة النظام ترفع أسعار الأدوية ومعاناة كبيرة يعيشها المواطنون ضمن مناطق “الإدارة الذاتية”

1٬018

رفعت وزارة الصحة في حكومة النظام أسعار معظم الأدوية بنسب تتراوح بين 70% وأكثر من 100%، ضمن نشرة جديدة شملت معظم أصناف الأدوية لتزيد معاناة المواطن السوري في ظل الأزمة الاقتصادية المستفحلة التي تمر بها سوريا ومنها مناطق الادارة الذاتية التي تأتي إليها الأدوية من مناطق النظام.

وبالدرجة الأولى ارتفعت أسعار أدوية السكري و الضغط كونها تستخدم كثيرا بين الأهالي و شروبات الأطفال، حيث ارتفعت أسعارها بنسبة 100% تشمل الكريمات والمراهم والبخاخات والتحاميل، بينما تتضمن الأدوية التي ازدادت بنسبة 70% الشرابات والكبسول والحبوب.

وقالت ( ر ، م ) في شهادتها للمرصد السوري انا اعمل مدرسة عند الادارة الذاتية و راتبي مليون ليرة لدي نقص فيتامينات استخدام ابرتين كل شهر تفاجئت اليوم اثناء شرائي لابرتين كانت سابقا تباع بسعر 85 الف الان اصبح سعرها 140 الف الوضع الاقتصادي كارثي وارتفاع الادوية بهكذا شكل يصعب من الوضع ويزداد سوء

يقول ( م .خ) في شهادته للمرصد السوري: أنا اعمل نجار باطون ولدي عدة أمراض واستخدام أدوية مميع لضبط الدم ومصاب بسكري استغربت من ارتفاع اسعارهم حيث كان سعر حبوب السكري 35 اليوم أصبحت 75 ألف احتاج علبتين في الشهر في الوقت التي تشهد المنطقة وضع اقتصادي كارثي وقلة العمل وتردي الوضع المعيشي.
وتزامن ارتفاع أسعار الأدوية مع دخول فصل الشتاء وتزايد الأعباء المادية على كاهل المواطنين، في ظل انعدام فرص العمل وتدهور قيمة الليرة السورية مقابل الدولار الأمريكي وتدني حد رواتب الموظفين وأجور العمال.