في ظل الإنفلات الأمني ضمن مناطق نفوذ “تحرير الشام”.. العثور على جثة شاب مقتولاً في ريف إدلب الغربي

أفاد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن أهالي عثروا على جثة شاب مقتول بالرصاص وجثته مرمية بين قرية الدغالي و مريمين بريف جسر الشغور، غربي إدلب، في حين لم يتم معرفة سبب مقتله أو حتى الجهة الفاعلة، وفي 11يونيو الفائت، أشار المرصد السوري لحقوق الإنسان إلى أن أهالي عثروا على جثة طفل يبلغ من العمر 6 سنوات، ويظهر عليه آثار خنق وذلك على أطراف مخيم للمهجرين في منطقة كللي بريف إدلب الشمالي، إذ كان الطفل قد فقد قبل نحو شهرز

وبذلك، يكون المرصد السوري قد رصد ووثق منذ مطلع العام 2022، 24 حادثة تندرج تحت الفلتان الأمني ضمن مناطق نفوذ هيئة تحرير الشام والفصائل في إدلب والأرياف المحيطة بها، أسفرت تلك الاستهدافات عن سقوط 26 قتيلا، هم 18 مدني بينهم سيدة و4 أطفال، وثلاثة من التشكيلات العسكرية أحدهما من هيئة تحرير الشام، و5 مجهولي الهوية.