في ظل الاستهدافات الإسرائيلية المتواصلة وعجز دفاعات النظام الجوية.. إيران تعمل على تنصيب بطاريات دفاع جوي إيرانية الصنع بمحيط العاصمة دمشق

حصل المرصد السوري لحقوق الإنسان، عبر مصادره الموثوقة، على معلومات تفيد بأن الجانب الإيراني يعمل على تنصيب بطاريات دفاع جوي إيرانية الصنع ضمن الأراضي السورية، وفي التفاصيل، فإن بطاريات الدفاع الجوي سيتم تنصيبها في 3 مواقع على الأقل جنوب وجنوب غرب العاصمة دمشق، وقرب مطار دمشق الدولي، بينما لم يتنسى للمرصد السوري التأكد إذا ما كانت البطاريات هذه قد وصلت من إيران إلى سورية بالفعل، أم ستصل خلال الأيام القادمة.
يأتي ذلك في ظل الاستهدافات الجوية المتكررة من قبل الجانب الإسرائيلي لمواقع تابعة للميليشيات الإيرانية في دمشق وريفها، وسط عجز دفاعات النظام الجوية عن التصدي لأي منها، وتكبيد إيران خسائر مادية وبشرية فادحة.
ووثق المرصد السوري لحقوق الإنسان، بتاريخ 3 كانون الثاني الجاري، مقتل 7 هم 3 من الجنسية السورية و4 من جنسيات مختلفة جراء الضربات الإسرائيلية التي استهدفت مطار دمشق الدولي ومستودع في محيطه.
المرصد السوري كان قد أحصى خلال العام 2022 الفائت، 32 مرة قامت خلالها إسرائيل باستهداف الأراضي السورية سواء عبر ضربات صاروخية أو جوية، أسفرت عن إصابة وتدمير نحو 91 هدفًا ما بين مبانٍ ومستودعات للأسلحة والذخائر ومقرات ومراكز وآليات، وتسببت تلك الضربات بمقتل 89 من العسكريين بالإضافة لإصابة 121 آخرين منهم بجراح متفاوتة.