في ظل الانتهاكات المتواصلة على قدم وساق..بيع منازل المواطنين وقطع 500 شجرة زيتون وسرقة محصول الزيتون في عفرين

محافظة حلب: أفاد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن فصائل “الجيش الوطني” بمختلف مسمياتها، أقدمت على بيع أربعة منازل في مدينة عفرين بمبالغ تتراوح ما بين 900 و2000 دولار أمريكي لكل منزل، وتعود ملكية تلك المنازل لـ مواطنين من أهالي عفرين ونواحيها.

وعلى صعيد متصل، أقدم فصيل “السمرقند” المسيطر على قرية كفر صفرة التابعة لناحية جنديرس بريف عفرين شمال غربي حلب، على الاستيلاء على حوالي 2000 شجرة زيتون، فضلاً عن جني وسرقة محصولها عبر ورشات تابعة له، ويعمل ضمن هذه الورشات حوالي 300 عامل وعاملة، حيث أنشأت خصيصاً لجني وسرقة محصول الزيتون في قرية كفر صفرة، و تعود ملكية الأشجار لمواطن هجر بفعل العملية العسكرية التركية في عام 2018.

كما اقدم عناصر من فصيل “لواء الوقاص” على قطع حوالي 500 شجرة زيتون في قرى كفر صفرة وآشكان شرقي بناحية جنديرس بريف عفرين، بغية بيعها كحطب للتدفئة.

وتجدر الإشارة، بأن الفصائل الموالية لتركيا في مدينة عفرين لاتزال تواصل انتهاكاتها بحق ممتلكات المدنيين والاستيلاء عليها بقوة السلاح والإتجار بها، وفرض الإتاوات ضمن حملة التضييق التي تمارسها الفصائل الموالية لتركيا في مدينة عفرين .