في ظل الانفلات الأمني ضمن مناطق “قسد”.. مقتل مواطن في دير الزور.. ومحاولة اغتيال محقق في الأمن العام في ريف حلب

استهدف مسلحون مجهولون يستقلون دراجة نارية، يعتقد أنهم من عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” مواطنًا في بلدة حوايج بومصعة بريف دير الزور، ما أدى لمقتله على الفور.
على صعيد متصل، حاول مسلحون مجهولون اغتيال المحقق العسكري  في الأمن العام التابع لـ”قسد” في منبج، بإطلاق النار عليه بشكل مباشر من مسدس حربي،  في حي الحزاونة، ما أدى إلى إصابته.
وبذلك، يكون المرصد السوري قد أحصى 62 عملية قامت بها مجموعات مسلحة وخلايا تنظيم “الدولة الإسلامية” ضمن مناطق نفوذ “الإدارة الذاتية” منذ مطلع العام 2022، تمت عبر هجمات مسلحة واستهدافات وتفجيرات، ووفقاً لتوثيقات المرصد السوري، فقد بلغت حصيلة القتلى جراء العمليات آنفة الذكر، 44 قتيل، هم:17 مدني، و27 من قوات سوريا الديمقراطية وقوى الأمن الداخلي وتشكيلات عسكرية أخرى عاملة في مناطق الإدارة الذاتية.
الجدير ذكره أن العمليات آنفة الذكر، لا تشمل عملية “سجن غويران” والخسائر الفادحة التي شهدتها.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد