المرصد السوري لحقوق الانسان

في ظل الانفلات الأمني وانتشار السلاح.. عنصر في الفصائل الموالية لتركيا يقتل مواطنا.. وإصابة طفلة برصاص عشوائي في ريف حلب

محافظة حلب – المرصد السوري لحقوق الإنسان: قتل رجل في مخيم النور بالقرب من بلدة شمارين الخاضعة لنفوذ الفصائل الموالية لتركيا في ريف حلب الشمالي، اليوم، جراء إطلاق النار عليه بشكل مباشر من قبل أحد أقربائه الذي يعمل ضمن تشكيلات الفصائل الموالية لتركيا، بينما تمكن الشاب من الهرب إلى جهة مجهولة.
على صعيد متصل، أصيبت طفلة بجروح في يدها، نتيجة رصاص طائش في أحد الأفراح في مدينة الباب في ريف حلب الشمالي.
وينتشر السلاح في مناطق نفوذ الفصائل الموالية لتركيا، رغم إجراءاتها للحد من انتشاره عبر فرض رسوم ترخيص لمن يرغب بامتلاكه من المدنيين.
وكان المرصد السوري رصد، أمس، اشتباكات عنيفة قرب مخيم السلامة الحدودي مع تركيا، بين مسلحين من عشيرة “البكارة” ومسلحين من بلدة ماير، وسط استياء شعبي وذعر لدى النازحين في المخيم.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول