في ظل “البروبوغندا الإعلامية” حول تسليم قسد لمناطق شرق الفرات إلى النظام والروس.. حالة من القلق تسود الأوساط المدنية بريف دير الزور

 

محافظة دير الزور: تشهد مناطق نفوذ قوات سوريا الديمقراطية في ريف محافظة دير الزور حالة من القلق والترقب لدى الأوساط الشعبية، في ظل تصاعد الحديث الإعلامي من قبل الجانب التركي والفصائل الموالية للحكومة التركية حول عملية عسكرية على منطقة شرق الفرات، ووفقاً لنشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان في المنطقة، فإن أكثر ما يثير قلق ومخاوف الأهالي هناك هو استغلال النظام السوري والروس لهذا الحديث الإعلامي والتذرع به لدخول المنطقة والسطو على أرزاق الناس، فضلاً عن الجناح الإيراني الطامع الساعي والطامع بالتمدد شرق الفرات بعد أن بسط نفوذه الكامل على منطقة غرب الفرات.
وأكدت مصادر المرصد السوري، بأنه لا صحة حتى اللحظة للإشاعات التي تتحدث عن تسليم قسد لمناطق شرق الفرات إلى النظام والروس وعلى رأسها البصيرة وذيبان، وتندرج هذه الشائعات ضمن البروبوغندا الإعلامية، كما أن التحالف ولاسيما الجانب الأميركي لا يريدون أي تمدد إيراني في المنطقة هناك.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد