المرصد السوري لحقوق الانسان

في ظل التحركات المكثفة للميليشيات الموالية لإيران وحزب الله في سراقب.. القوات التركية تنشئ نقطة جديدة شمال المدينة

أفادت مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن القوات التركية عمدت إلى إنشاء نقطة عسكرية بالقرب من قرية آفس الواقعة شمال مدينة سراقب، الخاضعة لسيطرة قوات النظام وميليشيات موالية لها من جنسيات غير سورية، شرقي إدلب، وجاءت النقطة بعد استطلاع للأتراك في المنطقة في ظل التحركات المكثفة للميليشيات الموالية لإيران وحزب الله في سراقب، حيث جرى جلب أسلحة ثقيلة إلى النقطة.

وكان المرصد السوري نشر يوم أمس الأول، أن القوات التركية تعتزم منذُ أيام إنشاء نقطة مراقبة على بعد 200 متر من أوتستراد “دمشق – حلب” الدولي “M5” على الأطراف الشمالية الغربية لمدينة سراقب، وبحسب مصادر المرصد السوري، تعرضت القوات التركية لتهديدات من الميليشيات الموالية لإيران المتمركزة داخل مدينة سراقب، أنها وفي حال أنشأت القاعدة العسكرية على مقربة من خطوط المواجهة مع الفصائل، ستقوم الميليشيات بقصف النقطة، مما اضطر القوات التركية لتغيير مكان النقطة المُراد إنشائها والانسحاب إلى ماخلف أتوستراد “دمشق – حلب” بمسافة 600 متر على الجهة المقابلة لمدينة سراقب قرب بلدة آفس والبدء برفع السواتر الترابية لإنشاء النقطة العسكرية الجديدة في ريف إدلب الشرقي.

لتبقى على اطلاع باخر الاخبار يرجى تفعيل الاشعارات

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول