في ظل التصعيد التركي الكبير.. استشهاد مدني بقصف بري للقوات التركية على ريف تل تمر

محافظة الحسكة: وثق نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، استشهاد مدني جراء قصف بري مكثف نفذته القوات التركية على مناطق في ريف بلدة تل تمر، شمال غربي الحسكة، فجر اليوم الثلاثاء، حيث سقطت قذيفة على منزل المدني في قرية السلماسة ما أدى لاستشهاده، فيما يستمر القصف البري التركي حتى اللحظة ويطال قرى الطويلة والسلماسة وقرى أخرى واقعة بريف المنطقة، يأتي ذلك في ظل التصعيد المتواصل من قبل القوات التركية على المنطقة.
وكان المرصد السوري أشار مساء أمس، إلى أن القوات التركية المتمركزة في المخافر الحدودية، قصفت بقذائف مدفعية، نقطة عسكرية للنظام السوري في قرية الخرزة الحدودية الواقعة على الطريق الواصل بين بلدتي الدرباسية- عامودا شمالي الحسكة، دون ورود معلومات عن وقوع خسائر بشرية حتى الآن.
كما قصفت القوات البرية التركية المتمركزة في مناطق “نبع السلام”، قرية الطويلة بريف تل تمر شمال غربي الحسكة، حيث سقطت قذائف ضمن القرية وفي محيطها.
على صعيد متصل، توقفت حركة السير على طريق الدرباسية-عامودا في ريف الحسكة، نتيجة الاستهدافات المتكررة للمخافر الحدودية التركية، ومحاولتها قطعه ناريا، وحذرت “الأسايش” الأهالي من سلك هذا الطريق في الوقت الحالي.