في ظل التصعيد المتواصل على مرأى الأتراك.. قوات النظام تجدد قصفها البري على منطقة “بوتين-أردوغان”

 

جددت قوات النظام قصفها البري على منطقة “خفض التصعيد”، حيث استهدفت بعد منتصف ليل الأربعاء-الخميس وفجر اليوم، بالقذائف الصاروخية والرشاشات الثقيلة، أماكن في كفرتعال ومعارة النعسان بريف حلب الغربي، وأماكن أخرى في البارة والفطيرة بجبل الزاوية ضمن القطاع الجنوبي من الريف الإدلبي، دون أنباء عن إصابات، يأتي ذلك وسط تحليق لطيران استطلاع في أجواء إدلب.
وأشار المرصد السوري يوم أمس، إلى أن الطائرات الحربية الروسية شنت، 7 غارات على منطقة قاح الواقعة عند الحدود السورية مع لواء اسكندرون بريف إدلب الشمالي، على مقربة من النقطة التركية في صلوة، مستهدفة مقرات سابقة للفرقة 23، دون معلومات عن خسائر بشرية.
يذكر أن المنطقة هناك تضم عشرات المخيمات العشوائية لمدنيين هجرتهم آلة الحرب العسكرية للنظام السوري وحليفه الروسي بضوء أخضر تركي.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد