المرصد السوري لحقوق الانسان
المرصد السوري لحقوق الإنسان

في ظل الحظر الصحي وتوقف العمل.. ارتفاع الأسعار وغياب دور حكومة النظام

نفت وزارة الداخلية وحماية المستهلك التابعة للنظام، اليوم، رفع أسعار المواد الأساسية في السوق، في حين أن المحلات التجارية المرخصة تبيع بسعر أعلى من المحدد تزامنا مع انهيار العملة السورية وغياب دور الوزارة في متابعة الأسواق وحال المواطنين.
وكانت أصدرت وزارة الداخلية وحماية المستهلك التابعة للنظام، قبل أيام، نشرة لأسعار المواد والسلع الرئيسية، حيث ورفعت فيها جميع الأسعار بنسب متفاوتة، وخاصة المواد الأساسية مثل السكر والشاي والأرز والزيت، وتضمنت رفع السعر في بعض المواد حوالي 125-350  ليرة سورية، فالسكر بعد أن كان في النشرة السابقة 400 ل.س، أصبح 525 ل.س في النشرة الجديدة ، وكيلو الأرز نوع صيني 675 ل.س، بعد أن كان سابقا 475 ل.س، وأحد أنواع الأرز الطويل ” إسباني ” بات 1,150 ل.س، فيما كان 900 ليرة، وليتر زيت دوار الشمس أصبح 1,200 ل.س، بعد أن كان 950 ل.س، وسعر كيلو السمن النباتي بات 1,250 ليرة مقابل 1,100 ل.س، سابقا، فيما كيلو الشاي الواحد ارتفع في هذه النشرة 500 ل.س.
وتعيش غالبية العائلات في مناطق نفوذ النظام في ظروف قاسية خاصة تلك المحدودة الدخل والعائلات التي تعتمد على المرتبات من الوظائف الحكومية. في ظل تطبيق الحظر الصحي الجزئي، ما تسبب بانقطاع مورد رزق غالبية تلك العائلات.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول