المرصد السوري لحقوق الانسان
المرصد السوري لحقوق الإنسان

في ظل الظروف الإنسانية الصعبة في مخيمات شمال شرق سورية.. استشهاد وإصابة 8 من عائلة واحدة 

رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، مساء اليوم، احتراق خيمة داخل مخيم “نوروز” في مدينة المالكية “ديريك” شمال شرق سورية، نتيجة وسائل الطبخ القديمة وسوء مواد التشغيل التي يستخدمها سكان المخيم.
في سياق ذلك، استشهد 4 أطفال وأصيب 4 آخرين جميعهم من عائلة واحدة، نزحت من مدينة رأس العين “سري كانيه” تزامنا مع العملية العسكرية التركية “نبع السلام”.
ويعيش النازحون في مخيمات النزوح بفعل العملية العسكرية التركية “نبع السلام” شمال شرق سوريا، أوضاعاً إنسانية صعبة للغاية في ظل عدم تدخل ومد يد العون من قبل المنظمات الدولية والأمم المتحدة على وجه الخصوص. 
ولعل مخيم “واشوكاني” بريف الحسكة المثال الأبرز للكارثة الإنسانية التي يعيشها النازحون. وأبلغت مصادر موثوقة “المرصد السوري”، بأن الأمم المتحدة لم تدخل إلى المخيم إطلاقاً ولا حتى المنظمات الأخرى، حيث تقتصر المساعدات المقدمة للمخيم على عمل الهلال الأحمر الكردي فقط، إذ يأوي المخيم نحو 800 عائلة ويبلغ عددهم أكثر من 5700 شخص، غالبيتهم العظمى نزحوا من منطقتي تل أبيض شمال الرقة ورأس العين شمال الحسكة. ويناشد “المرصد السوري” المنظمات المعنية والأمم المتحدة بالتدخل لمساعدة النازحين هناك.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول