في ظل الفوضى والانفلات الأمني.. مسلحون يقتلون طفلًا بريف دير الزور الشرقي

أفاد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن مسلحين مجهولين أطلقوا الرصاص على طفل يبلغ من العمر 16 عامًا، أمام منزله في بلدة الحوايج شرقي دير الزور مساء أمس، مما أدى لمقتله على الفور
يأتي ذلك في ظل الانفلات الأمني والفوضى الذي تعانيه الجغرافية السورية على اختلاف القوى والجهات المسيطرة.
وفي 24 مايو/أيار الجاري، أشار المرصد السوري لحقوق الإنسان إلى أن مسلحون يعتقد أنهم من خلايا تنظيم “الدولة الإسلامية” أعدموا مواطن من أهالي بلدة الزر شرقي دير الزور.
ووفقا للمصادر فإن المواطن مدني متهم بقيامه بأعمال السطو و”التشليح”، حيث وجدت جثته وعليها آثار طلقات نارية، بينما كان مقيد اليدين.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد