في ظل الفوضى وانتشار السلاح.. مقتل مواطن برصاص مجهولين في مخيم للنازحين بمدينة عفرين

محافظة حلب: توفي مواطن من مهجري قرية الشعرة التابعة لمدينة معرة النعمان بريف إدلب، في مستشفى العسكري بعفرين، متأثرا بإصابته، اليوم، في مخيم عشوائي للنازحين في مدينة عفرين بريف حلب.
ووفقا لنشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، فإن مسلحين مجهولين أطلقوا الرصاص بشكل عشوائي على مخيم حي الزيدية بعفرين، دون معرفة الأسباب، ما أدى إلى إصابة المواطن ونقله إلى المستشفى العسكري قبل أن يفقد حياته.
ويأتي ذلك، في إطار الفوضى وانتشار السلاح ضمن مناطق نفوذ القوات التركية والفصائل الموالية لها.
وأشار المرصد السوري لحقوق الإنسان، في 8 تموز، إلى إصابة عنصر من فصيل الجبهة الشامية، نتيجة اشتباكات عنيفة بين فرقة “السلطان مراد” من جهة و “لواء الشمال والفرقة التاسعة” من جهة أخرى بالأسلحة الرشاشة المتوسطة والخفيفة بين الأحياء السكنية في مدينة عفرين بريف حلب الشمالي الغربي، وذلك بعد منتصف ليلة الخميس – الجمعة، وسط حالة من الرعب والخوف بين الأهالي جراء اندلاع الاشتباكات ضمن الأحياء السكنية، ووفقًا لنشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، فإن الاشتباكات اندلعت على خلفية نشوب مشاجرة بين عنصر من فصيل فرقة “السلطان مراد” وعنصر من فصيل “لواء الشمال” تطورت إلى اشتباكات بين الفصيلين على طريق راجو وتوسعت رقعة الاشتباكات لتشمل شارع الفيلات والسياسية المأهولة بالسكان.