في ظل الهدوء الحذر بعموم الريف الحلبي.. عملية تبادل أسرى بين “تحرير ال-شام” و”حركة التحرير والبناء” بريف عفرين

محافظة حلب: يتواصل الهدوء الحذر في عموم مناطق نفوذ الفصائل الموالية لتركيا بأرياف حلب الشمالية والشرقية والشمالية الغربية، نتيجة توقف مؤقت للاقتتال الفصائلي هناك، وسط معلومات عن مفاوضات مستمرة بين هيئة تحرير الشام والفيلق الثالث دون التوصل لحل نهائي إلى الآن، على صعيد متصل شهدت مدينة جنديرس بريف عفرين، عملية تبادل للأسرى بين “حركة التحرير والبناء” من طرف، وهيئة تحرير الشام من طرف آخر، إذ تم الإفراج عن 8 أسرى من تحرير الشام مقابل الإفراج عن 14 أسير من حركة التحرير والبناء، ممن جرى أسرهم على خلفية الاقتتال الأخير بالمنطقة.

يذكر أن تغيرات السيطرة بالريف الحلبي حتى مساء أمس الخميس كانت على النحو التالي:
– سيطرت الجبهة الشامية على جميع مقرات فرقة الحمزة بمدينة الباب وقريتي ليلوه والغندورة شرقي حلب.
– سيطرت الجبهة الشامية على قرية دابق بريف اخترين، شمالي حلب.

– سيطرت هيئة تحرير الشام وفصيل العمشات على قرى مروانية وسنارة وأنقله التابعة لناحية سيخ الحديد بريف عفرين.
– سيطرت هيئة “تحرير الشام وفرقة الحمزة والعمشات” على جميع مواقع الجبهة الشامية وجيش الإسلام داخل مدينة عفرين بعد انسحاب الأخير منها.
– سيطرت هيئة تحرير الشام وفصيل سليمان شاه على مركز ناحية معبطلي وقرى شكاتكا وارندة وميركان وراجا وترموشا ومستكا بريفها بعد انسحاب الجبهة الشامية وجيش الإسلام منها.
– سيطرت هيئة تحرير الشام وفصيل سليمان شاه على مواقع جيش الإسلام ضمن مركز ناحية جنديرس بريف عفرين بعد انسحاب الأخير.
– سيطرت هيئة تحرير الشام وفرقة الحمزة على قرى دير بلوط واغجلة وكفرزيت وتللف وكوكبة وبابليت وتل حمو وفريرية بريف جنديرس، بعد انسحاب الجبهة الشامية منها.
– سيطرت فرقة الحمزة وهيئة تحرير الشام وحركة أحرار الشام على  قرزيحل وعين دارة وترندة بناحية شيراوا في ريف عفرين، عقب انسحاب الجبهة الشامية وجيش الإسلام منها.
– سيطرت هيئة تحرير الشام على قرية معرسكة بناحية شران في ريف عفرين، عقب انسحاب الجبهة الشامية منها.

 

– سيطرت حركة “أحرار الشام” وفرقة الحمزة” الخميس على اخترين وقرية دوير الهوى بريف حلب الشمالي.
– سيطرت حركة أحرار الشام وفرقة الحمزة على مواقع ونقاط الجبهة الشامية في حاجز غنمة وطرخيم وزوغرة ومعبر حمران بريف جرابلس، شرقي حلب، عقب انسحاب الجبهة الشامية منها.
– سيطرت أحرار الشام وفرقة الحمزة على مقرات الجبهة الشامية في تل بطال، بريف الباب، شرقي حلب.
– سيطرت فرقة الحمزة على قريتي الباروزة وثلثانة شمالي حلب على حساب الجبهة الشامية.

كما بلغت حصيلة الخسائر البشرية على خلفية الاقتتال والرصاص العشوائي وشظايا القذائف العشوائية 27 قتيلاً وشهيداً من العسكريين والمدنيين، هم:
– عنصر تابع لحركة أحرار الشام قضى في الاشتباكات الدائرة بين مع “جيش الإسلام” بريف الباب الشمالي
– 2 من فصيل الشرطة العسكرية، قضوا الخميس في الاشتباكات الدائرة بين “الجبهة الشامية” و”فرقة الحمزة” على طريق قباسين بريف الباب شمالي حلب.
– 5 من فصيل الجبهة الشامية، 2 منهم قضوا الثلاثاء بكوكبة وطريق جنديرس في ريف عفرين، و2 قضوا الأربعاء بقرية قرزيحل بريف عفرين شمال غربي حلب، واحد قضى الخميس بقرية كفرجنة بريف عفرين.
– مقاتل في جيش الشرقية قتل الأربعاء باشتباكات مع “العمشات وتحرير الشام” بناحية جنديرس في ريف عفرين.
– مقاتل في جيش الإسلام قتل الأربعاء باشتباكات مع “العمشات وتحرير الشام” بناحية معبطلي في ريف عفرين.
– 9 من هيئة تحرير الشام قضوا بين يومي الأربعاء والخميس باشتباكات مع الجبهة الشامية في قرية قرزيحل وقرية كفرجنة بريف عفرين.
– 8 من المدنيين، رجل قضى الثلاثاء في الباب، ومواطنة استشهدت الأربعاء في برج عبدالو بريف عفرين، ومواطنة أخرى استشهدت الأربعاء بعين دارة بريف عفرين، ومواطنة استشهدت في قرزيحل بريف عفرين، وسيدة استشهدت الخميس في مدينة الباب، وشاب استشهد الخميس في بلدة سوسيان بريف الباب شرقي حلب، ورجل وطفل قضوا الخميس باستهداف مجمع “كويت الرحمة” بريف عفرين.
وعدد القتلى والشهداء مرشح للارتفاع لوجود جرحى بعضهم في حالات خطرة، بالإضافة لوجود معلومات عن قتلى آخرين.