في ظل انتشار السلاح والفوضى.. شجار ينتهي بجريمة قتل في ريف حماة

1٬712

قتل مواطن وأصيب طفل، نتيجة شجار بين شابين تطور إلى اشتباك مسلح في بلدة قمحانة بريف حماة.

ويأتي ذلك، في ظل الفوضى وانتشار السلاح، في مناطق قوات النظام والمسلحين الموالين لها، حيث تضم البلدة ميليشيات موالية لقوات النظام وروسيا.

وبذلك، يكون المرصد السوري لحقوق الإنسان وثق وقوع 25 جريمة قتل بشكل متعمد منذ مطلع العام 2024، بعضها ناجم عن عنف أسري أو بدوافع السرقة وأخرى ما تزال أسبابها ودوافعها مجهولة، راح ضحية تلك الجرائم26 شخص، هم: 3 أطفال، و5 مواطنات، و18 رجل، توزعوا على النحو التالي:

– 7 جرائم في درعا راح ضحيتها 7 أشخاص بينهم طفلة وسيدتين

– 4 جريمة في ريف دمشق راح ضحيتها 4 أشخاص بينهم طفل وسيدة

– جريمة في دمشق راح ضحيتها سيدة

– جريمة في دير الزور راح ضحيتها رجل

– 3 جريمة في حمص راح ضحيتها 3 رجال

– 3 جريمة في حماة راح ضحيتها 3 رجال.

– 2 جريمة في الحسكة راح ضحيتها رجلان.

– جريمة في اللاذقية راح ضحيتها رجلان

–3 جريمة في السويداء راح ضحيتها رجل وطفل وسيدة