المرصد السوري لحقوق الانسان

في ظل انتهاكاتها المتواصلة بحق المدنيين.. الشرطة العسكرية الموالية لتركيا تقتل شاب أثناء مداهمتها قرية في ريف رأس العين

محافظة الحسكة – المرصد السوري لحقوق الإنسان: أفادت مصادر المرصد السوري، بأن “الشرطة العسكرية” التابعة للفصائل الموالية لأنقرة، نفذت عملية دهم لاعتقال بعض الأشخاص من قرية العزيزية بريف رأس العين (سري كانييه) الغربي، شمالي الحسكة، وأثناء عملية التفتيش والمداهمة، هرب أحد الشبان من منزله خوفاً من الاعتقال، لتقوم عناصر الشرطة العسكرية بإطلاق النار عليه بشكل مباشر، بعد ملاحقته، مما أدى لمقتله على الفور.

وفي 9نوفمبر/تشري الثاني الجاري، أفادت مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن “فرقة الحمزات” الموالية لأنقرة، استولت على أراضي زراعية تعود ملكيتها لأكثر من 100 عائلة بمساحة تقدر ب”300″ هكتار في ريف رأس العين ضمن مناطق “نبع السلام” بريف الحسكة.

ووفقاً لمصادر المرصد السوري، القُرى التي استولت عليها “فرقة الحمزات” هي ” قطينة و الحردانة و الدويرى و قرى مساجد و تل البرم” وتقع جنوب وجنوب غرب بلدة رأس العين( سري كانييه) في ريف الحسكة، وتعمد “فرقة الحمزات” إلى زراعة أراضي المدنيين وسرقة إنتاجها، ومنع المزارعين من العودة إلى قراهم ومزارعهم تحت التهديد المستمر بحجة “تعامل أهالي القرى المذكورة أعلاه” مع قوات سوريا الديمقراطية والإدارة الذاتية.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول