المرصد السوري لحقوق الانسان

في ظل انهيار الليرة السورية المتسارع.. احتجاجات واستياء شعبي في إدلب على خلفية رفع سعر “مادة الخبز”

تواصل الليرة السورية انهيارها أمام القطع الأجنبية في ظل عجز حكومة النظام السوري التام عن السيطرة على الانهيارات المتسارعة للعملة، وعلى وقع ذلك تشهد الأسواق ارتفاعاً جنونياً لأسعار المواد الأساسية في مختلف المحافظات السورية، بالإضافة لفقدان الكثير منها.

وسجلت الليرة السورية أمام الدولار في دمشق 2350 ليرة مبيعاً و2300 ليرة شراءً، وأمام اليورو 2654 ليرة مبيعاً و2592 ليرة شراءً، وأمام الليرة التركية 348 ليرة مبيعاً و339 ليرة شراءً.

أما في حلب سجلت الليرة أمام الدولار 2325 ليرة مبيعاً و2275 ليرة شراءً، وأمام اليورو 2625 ليرة مبيعاً و2564 ليرة شراءً، وأمام الليرة التركية 344 ليرة مبيعاً و335 ليرة شراءً.

وبالانتقال إلى مناطق سيطرة الفصائل وهيئة تحرير الشام ضمن محافظة إدلب، فقد سجلت الليرة أمام الدولار 2325 ليرة مبيعاً و2250 ليرة شراءً، وأمام اليورو 2625 ليرة مبيعاً و2536 ليرة شراءً، 344 ليرة مبيعاً و331 ليرة شراءً.

في سياق متصل، رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، استياءً شعبياً من قبل الأهالي في إدلب، بعد قيام الأفران التي تنتج مادة الخبز برفع تسعيرة “الربطة” الواحدة إلى 600 ليرة سورية بوزن 775 غرام، بعدما كانت بسعر 500 ليرة سورية، ووزن 850 غرام.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول