في ظل تزايد معدل الجريمة في مناطق النظام.. مقتل مواطن طعناً بأداة حادة في ريف دمشق

118

محافظة ريف دمشق: قتل مواطن بعدة طعنات بأداة حادة، إثر مشاجرة جرت بينه وبين شخصين هما الأب وولده، بعد تهجم القتيل على الأب داخل محله في بلدة الحسينية بريف دمشق، فيما تدخل السلطات المحلية وألقت القبض على القاتل.

ويأتي ذلك، في ظل تزايد معدل الجريمة ضمن مناطق نفوذ قوات النظام، على خلفية الفوضى والفلتان الأمني في عموم مناطقها.

وبذلك، يكون المرصد السوري لحقوق الإنسان وثق وقوع 115 جريمة قتل بشكل متعمد منذ مطلع العام 2024، بعضها ناجم عن عنف أسري أو بدوافع السرقة وأخرى ما تزال أسبابها ودوافعها مجهولة، راح ضحية تلك الجرائم 126 شخص، هم: 6 أطفال، و20 مواطنة، و100 رجل وشاب، توزعوا على النحو التالي:

– 35 جريمة في درعا راح ضحيتها 30 رجل، و3 أطفال، و7 سيدات

– 10 جرائم في السويداء راح ضحيتها 8 رجال، وطفل، وسيدة

– 26 جريمة في ريف دمشق راح ضحيتها 22 رجل، وطفلان، و7 سيدات

– 12 جريمة في حمص راح ضحيتها 12 رجل

– 6 جرائم في حماة راح ضحيتها 6 رجال

– 2 جريمة في الحسكة راح ضحيتها رجلان

–7 جرائم في دير الزور راح ضحيتها 6 رجال، وسيدة

–5 جرائم في دمشق راح ضحيتها 3 رجال، و2 سيدات

– 4 جرائم في اللاذقية راح ضحيتها 4 رجال، وسيدة

– 5 جرائم في طرطوس راح ضحيتها 5 رجال

– جريمة في القنيطرة راح ضحيتها رجل.

– 2 جريمة في حلب راح ضحيتها رجل وسيدة