في ظل تزايد معدل الـ ـجـ ـريـ ـمـ ـة ضمن مناطق سيطرة النظام.. 8 جـ ـر ا ئـ ـم قـ ـتـ ـل راح ضـ ـحـ ـيـ ـتـ ـهـ ـا 8 أشخاص منذ بداية العام 2023

شهدت الأيام الأولى للعام الجديد 2023 تصاعداً لافتاً في معدل الجرائم ضمن مناطق سيطرة قوات النظام في مختلف المحافظات، في ظل تقاعس الأجهزة الأمنية التابعة للنظام عن وضع حد للفوضى والفلتان الأمني المستشري في عموم مناطقها، حيث وثق المرصد السوري لحقوق الإنسان، منذ تاريخ 1 كانون الثاني الجاري، وقوع 8 جرائم قتل بشكل متعمد، راح ضحية تلك الجرائم 8 أشخاص، هم: سيدتان، و6 رجال وشبان.

وتوزعت الجرائم في المحافظات على النحو التالي:
2– ريف دمشق (2 شاب)
1– حمص (سيدة)
2– السويداء (2 شاب)
1– درعا (شاب)
1 – حماة (مدرس)
1– دمشق (سيدة).

وفيما يلي يستعرض المرصد السوري لحقوق الإنسان، توزع الجرائم التي ارتكبت في المحافظات الخاضعة لسيطرة النظام:

1– كانون الثاني، عثر أهالي على شاب يبلغ من العمر 18 عاما مقتول، بظرف غامض، وملقاة جثته في منطقة سهل مضايا التابعة لمنطقة القلمون الغربي بريف دمشق، دون معرفة هوية الفاعلين.

2– كانون الثاني، عثر أهالي على سيدة مقتولة بظرف غامض، وملقاة جثتها في بئر عربي يقع بين بلدة شين وقرية جب البستان بريف حمص، بعد مضى نحو شهرين على اختفائها، في حين تدخلت السلطات المحلية لكشف ملابسات الجريمة.

3– كانون الثاني، قتل شاب يبلغ من العمر 23 عاماً ينحدر من قرية نمرة بريف السويداء الشرقي، متأثرا بإصابته بطلق ناري مجهول المصدر، حيث وصل إلى مشفى الشهبا بريف السويداء مفارقا للحياة.

6 –كانون الثاني، تعرض شاب لطلق ناري بشكل مباشر، جراء خلاف نشب بينه وبين شخص أخر، في بلدة اليادودة بريف درعا الغربي، ما أدى إلى مقتله على الفور، ليتطور الأمر إلى حدوث اشتباكات مسلحة بين الطرفين، وإضرام النار في منزل القاتل الذي فر هاربا إلى جهة مجهولة، وسط توتر قائم في المنطقة.

7– كانون الثاني، قتل مدير إحدى المدارس في حي القصور بمدينة حماة، متأثراً بجراح أصيب بها يوم أمس نتيجة طعنه بأداة حادة من قبل أحد طلاب المدرسة ذاتها وهو طفل دون سن 18، حيث جرى طعن مدير المدرسة بأكثر من طعنة في البطن ونقل على إثرها المشفى ليفارق الحياة هناك متأثراً بجراحه.

9– كانون الثاني، قتل شاب جراء إطلاق النار عليه بشكل مباشر من قبل أحد الأشخاص خلال شجار مع مسلحين يستقلون سيارة نوع “تويوتا هايلوكس” بالقرب من جسر البواركة بمدينة السويداء.

12– كانون الثاني، أقدمت فتاتان على قتل سيدة في العقد السادس من العمر طعناً بأداة حادة في جسدها، داخل منزلها في منطقة (القدم- دحاديل) في دمشق، بعد سرقة مصاغها والأموال التي بحوزتها، فيما ألقت السلطات المحلية عليهما.

13– كانون الثاني، قتل شاب في العقد الثالث من العمر على يد عمه طعناً بأداة حادة في جسده، داخل منزله في بلدة الحسينية بريف دمشق، بسبب خلاف نشب بينهما حول جهاز “جوال”، فيما ألقت السلطات المحلية على القاتل.

وبذلك، يكون المرصد السوري لحقوق الإنسان وثق وقوع 8 جرائم قتل بشكل متعمد منذ مطلع العام 2023، بعضها ناجم عن عنف أسري أو بدوافع السرقة وأخرى ماتزال أسبابها ودوافعها مجهولة، راح ضحية تلك الجرائم 8 أشخاص، هم: سيدتان، و6 رجال وشاب، توزعوا على النحو التالي:
– 2 جريمة في السويداء راح ضحيتها رجلين اثنين
– 2 جريمة في ريف دمشق راح ضحيتها رجل وشاب
– 1 جريمة في حمص راح ضحيتها سيدة
– 1 جريمة في حماة راح ضحيتها رجل
– 1 جريمة في درعا راح ضحيتها رجل
-1 جريمة في دمشق راح ضحيتها سيدة