في ظل تصاعد الأزمات المعيشية في مناطق “الإدارة الذاتية”.. وقفة احتجاجية لأهالي بلدة في ريف دير الزور

محافظة دير الزور: خرج أهالي بلدة محيميدة بريف دير الزور الغربي، بوقفة احتجاجية مطالبين بتحسين جودة مادة الخبز، إلى جانب توفير الأعلاف بأسعار مناسبة، في ظل الأوضاع المعيشية الصعبة.
وقطع المحتجون الطريق العام في البلدة بالإطارات المشتعلة، تعبيرا عن غضبهم.
يأتي ذلك في ظل الأزمات المعيشية التي تشهدها مناطق الإدارة شمال وشرق سوريا والتي تصاعدت في الآونة الأخيرة من ارتفاع في أسعار المحروقات والسلع الأساسية ونقص الخبز ورداءة جودته.
وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان قد رصد بتاريخ 25 آذار الفائت، خروج عدد من الأهالي بمظاهرة في بلدة درنج بريف دير الزور الشرقي، بسبب تردي الأوضاع المعيشية وغلاء أسعار السلع الأساسية والمحروقات، مطالبين “الإدارة الذاتية” بتوفير أساسيات الحياة.
كما تظاهر عدد من المواطنين في 24 آذار الفائت، في قرية سيد حمود الواقعة في ريف منطقة الشدادي جنوبي الحسكة، للمطالبة بتوفير أساسيات العيش من خبز ومحروقات وغيرها، حيث عمد المحتجون إلى قطع الطرقات بالإطارات المشتعلة.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد