في ظل تصاعد الفوضى.. عصابة تختطف مواطنا وتعدمه في ريف درعا

1٬196

محافظة درعا: أعدمت عصابة خطف مواطنا ينحدر من مدينة طفس، وذلك بعد خطفه قبل عدة أيام، وعثر على جثته ملقاة بين بلدتي نهج واليادودة غربي درعا.

وطالب أفراد العصابة من ذوي المختطف فدية مالية كبيرة، إلا أن ذويه رفضوا، مما دفعهم لتصفيته.

وبذلك، فقد بلغت حصيلة الاستهدافات في درعا، منذ مطلع شهر يناير/كانون الثاني، وفقاً لتوثيقات المرصد السوري 473 حادثة فلتان أمني، جرت جميعها بطرق وأساليب مختلفة، وتسببت بمقتل 382 شخصا، هم:

– 139 مدني بينهم 7 سيدات و7 أطفال

– 28 من المتهمين بترويج المخدرات.

– 159 من قوات النظام والأجهزة الأمنية التابعة لها والمتعاونين معها بينهم امرأة

– 25 من المقاتلين السابقين ممن أجروا “تسويات” ولم ينضموا لأي جهة عسكرية بعدها.

– 12 من عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية”.

– 15 من المقاتلين السابقين ممن أجروا “تسويات” وانضموا لأجهزة النظام الأمنية

– 2 من العاملين لصالح حزب الله اللبناني بينهم قيادي

– 1 من المتعاونين مع الميليشيات الإيرانية.

– 1 من المقاتلين السابقين في “جبهة النصرة سابقاً”.