المرصد السوري لحقوق الانسان

في ظل سعيها لـ”تسوية” شاملة في السويداء.. وفد من القيادة الروسية يجتمع بمشايخ من طائفة “الموحدين الدروز” في السويداء

محافظة السويداء – المرصد السوري لحقوق الإنسان: في إطار اجتماعاتها المتواصلة مع وجهاء وقادة من الفصائل المحلية في محافظة السويداء بهدف عمل تسوية شاملة للشبان المتخلفين والمنشقين عن الخدمة في جيش النظام من أبناء المحافظة، علم المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن وفداً من القيادة الروسية اجتمع صباح اليوم الخميس مع الرئيس الروحي لطائفة “الموحدين الدروز” بمنزله الواقع في بلدة قنوات بريف السويداء الشمالي جنوبي سوريا، ومن ثم انتقل الوفد الروسي واجتمع بشيخ عقل طائفة “الموحدين الدروز” في مدينة السويداء.

وبحسب مصادر المرصد السوري، فإن اجتماعات الضباط الروس تجري مع مشايخ العقل ووجهاء السويداء بهدف إقناعهم للضغط على شبان السويداء المتخلفين والمنشقين عن الخدمة الإلزامية والإحتياطية للعودة والخدمة في جيش النظام، دون الوصول إلى أي اتفاق حتى اللحظة.

وكان المرصد السوري قد نشر في 15 ديسمبر/كانون الأول، أن وفد من الضباط الروس وضباط من قوات النظام، اجتعموا، في قرية عرى جنوب غربي السويداء مع عدد من قيادات الفصائل المحلية وبعض من الوجهاء، بهدف طرح مبادرة، تهدف إلى تسوية أوضاع شباب السويداء الرافضين للخدمة الإلزامية في جيش النظام.

وعرض وفد الروس والنظام، على القادات المحلية والوجهاء، تشكيل لجنة خاصة للشباب الرافضين للخدمة العسكرية والفارين من الخدمة الإلزامية والإحتياطية لتسوية أوضاعهم وإقناعهم بالخدمة في جيش النظام، وبحسب مصادر المرصد السوري، انتهى الاجتماع دون الاتفاق.

والجدير بالذكر أن محافظة السويداء جنوبي سورية، تضم آلاف الشبان المتخلفين عن الخدمة الإلزامية في جيش النظام، بالإضافة إلى وجود آلاف الشبان الفارين من الخدمة الإلزامية من أبناء المحافظة.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول