في ظل صمت المجتمع الدولي عشرات الشهداء بدوما في مجزرة جديدة

في ظل صمت المجتمع الدولي، عشرات الشهداء بدوما، في مجزرة جديدة، ارتكبتها طائرات النظام

ارتفع إلى 42 هم  7 أطفال وسيدتان و25 رجلاً، و8 جثث مجهولة الهوية حتى الآن، عدد الشهداء الذين تمكن المرصد السوري لحقوق الإنسان من توثيق استشهادهم، جراء تنفيذ طائرات النظام الحربية عدة غارات استهدفت مناطق في مدينة دوما بالغوطة الشرقية يوم أمس الخميس الـ 11 من شهر أيلول / سبتمبر، وعدد الشهداء مرشح للارتفاع بسبب إصابة العشرات بجراح بينهم أطفال، ولوجود جرحى لا يزالون في حالات خطرة.

إننا في المرصد السوري لحقوق الإنسان، لا نزال نعتبر المجتمع الدولي شريكاً أساسياً للنظام السوري في هذه المجازر، التي ترتكب بدم بارد بحق أبناء الشعب السوري، لأن هذا المجتمع لم يعمل بشكل جدي منذ انطلاقة ثورة الشعب السوري وحتى هذه اللحظة، لوقف القتل المستمر في سوريا، ونهر الدماء الجاري فيها، كما أنه يرفض إحالة مجرمي الحرب والمجرمين الذين ارتكبوا جرائم ضد الإنسانية، إلى المحاكم الدولية، التي كان من الممكن أن تساعد بشكل رئيسي، بردع المجرم عن ارتكاب المزيد من جرائمه.

—