في ظل غياب المحاسبة والرادع الأخلاقي.. فصائل موالية لتركيا تواصل عمليات اغتصاب الممتلكات وقطع أشجار الزيتون بعفرين

1٬029

محافظة حلب: مع غياب المحاسبة الرادع الأخلاقي يواصل عناصر الفصائل الموالية لتركيا الانتهاكات في عفرين بحق البشر والشجر والحجر، ولم يقتصر الأمر على سرقة المحاصيل الزراعية، وإنما بيع ممتلكات المدنيين وسرقتها، مخالفة كل المعايير والقيم الأخلاقية والإنسانية، التي تجري أمام مرأى السلطات الحاكمة، دون أن تحرك الأخيرة ساكناً.

وفي هذا السياق، أقدم عناصر فصيل “السلطان مراد” على قطع 35 شجرة زيتون من أرض زراعية واقعة على طريق نبي هوري بريف عفرين تعود ملكيتها لمواطن من سكان محليين، كما أقدم مسلحون يتبعون للفصائل الموالية لأنقرة على قطع 95 شجرة زيتون في قرية ميدانا التابعة لناحية راجو تعود ملكيتها لمواطن من أهالي القرية.

وجرى قطع 75 شجرة زيتون في أرض زراعية واقعة في قرية تل حمو في ريف عفرين من قبل مسلحين مواليين لأنقرة، و15 شجرة رمان في أرض زراعية بالقرب من تل عين دارة الأثري بريف عفرين، تعود ملكيتها لمواطن من أهالي القرية.

كما قطع عناصر “الحمزات” 40 شجرة زيتون في ناحية جنديرس بريف عفرين، تعود ملكيتها لمواطن من أهالي الناحية.

وفي حي الأشرفية بمدينة عفرين، أقدم مسلحون على بيع منزل بمبلغ مالي قدره 850 دولار أمريكي، يعود ملكية المنزل لمواطن من أهالي الحي.