في عـ ـمـ ـلـ ـيـ ـة أمـ ـنـ ـيـ ـة ضد خـ ـلايـ ـا “الـ ـتـ ـنـ ـظـ ـيـ ـم”.. وحدات أمـ ـنـ ـيـ ـة تعثر على مخبأ سري للأسـ ـلـ ـحـ ـة والـ ـذخـ ـيـ ـرة في ريف القامشلي

نفذت قوات خاصة تابعة لقوات سوريا الديمقراطية اليوم، عملية أمنية في قرية قيروان بريف القامشلي شمالي الحسكة، وعثرت خلال العملية على مخبأ سري لتخزين الأسلحة والمعدات العسكرية والأحزمة الناسفة ومفخخات لتنظيم “الدولة الإسلامية”.
ووفقا لمصادر المرصد السوري، فإن تنظيم “الدولة الإسلامية” كانوا يعتمدون على المخبأ في تنفيذ عملياتهم الانتحارية والهجمات المباغتة ضمن منطقة سيطرة “قسد” في شمال وشرق سوريا، وسبق أن عثر قوات سوريا الديمقراطية على مخابئ في تلك المنطقة.
ويأتي ذلك، في ظل ملاحقة خلايا تنظيم “الدولة الإسلامية” بعد أن صعدت الأخيرة من هجماتها واستهدافاتها لمراكز ومقرات أمنية تابعة لـ “قسد” في شمال وشرق سوريا.
وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان، قد رصد في 6 كانون الثاني الجاري، أن القوى الأمنية، اعتقلت خلال حملة “عاصفة الجزيرة” نحو 260 عنصر بينهم أمير في التنظيم وأفراد يتبعون لخلايا تنظيم “الدولة الإسلامية” وآخرين متهمين بتقديم الدعم اللوجستي والمالي للخلايا، وأحبطت العمليات مخططات لشن هجمات إرهابية ضد المنطقة، وضبطت القوات خلال الحملة كميات من الأسلحة واللباس العسكري، بالإضافة إلى هويات مزورة كانت تستخدمها خلايا “التنظيم” للتمويه، ومشطت قوات صاعقة الجزيرة، 55 قرية ومزرعة منذ انطلاق الحملة.