في عفرين.. قيادي ضمن “فرقة الحمزة” يكوي طفلته بالنار بعد تعذبيها بأبشع الطرق والأساليب

محافظة حلب: أفاد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، بقيام القيادي في “فرقة الحمزة” الموالية لتركيا، المدعو “ع. ر” بتعذيب ابنته (ر.ر) من ذوي الاحتياجات الخاصة من خلال الاعتداء عليها بالضرب المبرح وحرق أجزاء من جسدها بعد ضربها على رأسها وجسدها بأداة حادة، مما أدى إلى إصابتها بجروح بليغة في رأسها وجسدها، حيث جرى إسعافها إلى مشفى عفرين.

وفي السياق ذاته أقدم عنصر من فرقة السلطان مراد من أهالي مدينة حمص بتاريخ 2 يناير /كانون الثاني الجاري على تعذيب ابنته والاعتداء عليها بالضرب المبرح، كما أقدم على توثيق عملية الاعتداء بمقطع فيديو وإرساله إلى زوجته للضغط عليها، بعد خلافات عائلية نشبت بين الطرفين، ومنعاً لاعتقاله من قبل “الشرطة العسكرية” قام قائد لواء” بيازيد” المدعو “فادي الديري” بحماية العنصر داخل مقراته الأمنية.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد