في عملية أمنية.. جهاز الأمن العام التابع لـ “الهيئة” يعتقل مسؤول عمليات التحصين والتدشيم في ريف إدلب

2٬461

محافظة إدلب: يواصل الجهاز الأمني التابع لـ “هيئة تحرير الشام”، حملة اعتقالات واسعة مستهدفاً المسؤولين والقياديين العاملين ضمن صفوفها.

وفي هذا السياق، اعتقل جهاز الأمن العام التابع لـ هيئة “تحرير الشام” أحد المسؤولين عن عمليات التحصين والتدشيم، في عملية أمنية في ريف إدلب، حيث جرى اقتياده إلى مركز أمني تابع لـ “الهيئة” دون معرفة مصيره.

واعتقل جهاز الأمن العام التابع لهيئة “تحرير الشام” يوم أمس، 22 شخصاً من أبناء قبيلة البكارة، بعد محاصرة مضافة “الشيخ يوسف العريش” في مدينة الدانا بريف إدلب الشمالي، حيث جرى اقتيادهم إلى مركز أمني، دون معرفة مصيرهم.

وجاء ذلك، بعد اشتباك مجموعات تابعة للقيادي المنشق “أبو أحمد زكور” الذي ينحدر من قبيلة البكارة، مع عناصر هيئة “تحرير الشام” في مدينة إعزاز بريف حلب الشمالي، واستقدام أرتال ضخمة من مدن الباب وجرابلس وعفرين إلى مدينة إعزاز لمساندة القيادي المنشق.

وعقب الحملة التي طالت أبناء قبيلة البكارة، أصدرت الأخيرة بيانا تستنكر وتدين فيها ممارسات هيئة “تحرير الشام”، وبأن الاعتقالات جاءت بدون وجود حجة وأسباب واضحة.