في عملية اقتحام عناصر “التنظيم” لقرية.. ارتفاع عدد الخسائر البشرية إلى 7 بينهم طفل في ريف حماة الشرقي

3٬190

محافظة حماة: تأكد المرصد السوري لحقوق الإنسان، من مقتل 6 أشخاص من عشيرة الحديدين، في وادي العزيب بريف حماة الشرقي، وذلك خلال عملية اقتحام عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” يوم أمس، لقرية رسم اليتنة التابعة لناحية السعن بريف سلمية الشمالي الشرقي، ضمن مناطق نفوذ قوات النظام.

وبذلك يرتفع عدد الخسائر البشرية في هذا الهجوم إلى 7 وهم: استشهاد طفل في قرية رسم اليتنة، و6 أشخاص من أبناء عشيرة الحديدين في وادي العزيب.

ووفقاً للمعلومات التي حصل عليها نشطاء المرصد السوري يوم أمس، فإن عناصر “التنظيم” اقتحموا القرية ليلاً، وأحرقوا 6 منازل وسيارتين وجرار زراعي، وسرقوا سيارة وعدد من رؤوس الأغنام، كما أسفر الهجوم عن نفوق 200 رأس من الأغنام، وسط حالة الهلع والخوف لدى أهالي القرية.

وبلغت حصيلة القتلى خلال العمليات العسكرية ضمن البادية السورية وفقاً لتوثيقات المرصد السوري 69 قتيلاً منذ مطلع العام 2024، هم:

8 من تنظيم “الدولة الإسلامية” على يد قوات النظام والميليشيات

53 من قوات النظام والميليشيات الموالية لها، من ضمنهم 5 من الميليشيات الموالية لإيران من الجنسية السورية، قتلوا في 22 عملية لعناصر التنظيم ضمن مناطق متفرقة من البادية، تمت عبر كمائن وهجمات مسلحة وتفجيرات في غرب الفرات وبادية دير الزور والرقة وحمص.

و8 أشخاص بينهم طفل بهجمات التنظيم في البادية

وتوزعت العمليات على النحو الآتي:

– 8 عمليات في بادية دير الزور، أسفرت عن مقتل 19 من العسكريين بينهم 4 من الميليشيات الموالية لإيران، و2 من التنظيم

– 10 عمليات في بادية حمص، أسفرت عن مقتل 24 من العسكريين بينهم 1 من الميليشيات الموالية لإيران، و3 من التنظيم، واستشهاد مدني.

– 2 عملية في بادية الرقة، أسفرت عن مقتل 9 من العسكريين، و3 من التنظيم.

– 2 عملية في بادية حماة، أسفرت عن مقتل 1 من العسكريين، 6 أشخاص وطفل.