في عملية تسلل جديدة.. اشتباكات بين مجلس منبج العسكري وفصائل الجيش الوطني على محاور بريف منبج

1٬451

محافظة حلب: نفذ عناصر “الجيش الوطني” الموالي لتركيا هجوما جديداً، بعد منتصف ليل السبت – الأحد، في محاولة تسلل على نقاط تابعة لمجلس منبج العسكري في قريتي الصيادة والدندنية بريف منبج شرقي حلب، حيث اندلعت اشتباكات بين الطرفين ترافقت مع استهدافات متبادلة بالرشاشات الثقيلة، دون أي تغيير بخارطة السيطرة، الأمر الذي أدى لسقوط جرحى وسط معلومات عن قتلى في صفوف الفصائل الموالية لأنقرة.

وتشهد محاور في ريف منبج شرقي حلب، تصعيدا لافتا من هجمات وعمليات تسلل من قبل فصائل “الجيش الوطني” على نقاط تابعة لقوات مجلس منبج العسكري، تترافق مع قصف مدفعي متبادل بين القوات التركية والنظام على محاور عدة في شرقي حلب.

وأشار المرصد السوري لحقوق الإنسان، أمس، إلى اندلاع اشتباكات عنيفة بين مجلس منبج العسكري من جهة، و فصائل “الجيش الوطني” الموالي لتركيا من جهة أخرى، على محور قرية الدندنية بريف منبج، تزامنا مع محاولة تسلل لقوات الجيش الوطني إلى مواقع مجلس منبج العسكري وقوات النظام تقصف محور الاشتباكات بالمدفعية الثقيلة.