في عملية جديدة لتنظيم “الدولة الإسلامية”.. مقتل وإصابة نحو 25 عنصرًا من قوات النظام ولواء القدس الفلسطيني ضمن بادية دير الزور

محافظة دير الزور: نفذت خلايا تابعة لتنظيم “الدولة الإسلامية” هجومًا عنيفًا على نقاط ومواقع عسكرية تابعة لـ “لواء القدس الفلسطيني” والفرقة 17 بقوات النظام، وذلك ضمن بادية المسرب غربي دير الزور، عند منتصف ليلة السبت – الأحد، مما أدى إلى مقتل 7 من عناصر “لواء القدس و الفرقة 17″، بالإضافة إلى إصابة نحو 17 آخرين، جرى نقلهم إلى مشفى دير الزور العسكري.
تزامن الهجوم مع اشتباكات عنيفة اندلعت بين قوات “الدفاع الوطني و لواء القدس” من جهة، وعناصر من تنظيم الدولة من جهة أخرى، في منطقة جبل البشري جنوب غربي دير الزور.
وبذلك بلغت حصيلة الخسائر البشرية خلال الفترة الممتدة من 24 مارس/آذار 2019 وحتى يومنا هذا وفقاً لإحصائيات وتوثيقات المرصد السوري، 1607 قتيلا من قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جنسيات سورية وغير سورية، من بينهم 3 من الروس على الأقل، بالإضافة لـ158 من المليشيات الموالية لإيران من جنسيات غير سورية، قتلوا جميعاً خلال هجمات وتفجيرات وكمائن لتنظيم “الدولة الإسلامية” في غرب الفرات وبادية دير الزور والرقة وحمص والسويداء وحماة وحلب. كما وثّق المرصد السوري استشهاد 4 مدنيين عاملين في حقول الغاز والعشرات من الرعاة والمدنيين الآخرين بينهم أطفال ونساء في هجمات التنظيم، فيما وثق “المرصد” كذلك مقتل 1096 من تنظيم “الدولة الإسلامية”، خلال الفترة ذاتها خلال الهجمات والقصف والاستهدافات.