في عمليتين منفصلتين.. مقتل عنصرين من هيئة تحرير الشام أحدهما بقصف مسيرة انتحارية

324

قتل عنصر من هيئة تحرير الشام إثر استهداف مسيرة انتحارية تابعة لقوات النظام، موقعا عسكريا في تل واسط بسهل الغاب في ريف حماة.

وكان المرصد السوري أشار اليوم إلى استهداف مسيرة انتحارية، انطلقت من مناطق قوات النظام، موقعا قرب خطوط التماس مع الفصائل في محيط قرية العنكاوي بسهل الغاب بريف حماة الشمالي الغربي.

كما قتل عنصر آخر من هيئة تحرير الشام بقصف مدفعي لقوات النظام على مواقع الهيئة بريف حلب الغربي.

وبذلك، يرتفع إلى 180 تعداد العسكريين والمدنيين الذين قتلوا باستهدافات برية ضمن منطقة “بوتين- أردوغان” منذ مطلع العام 2024، وذلك خلال 151عملية تنوعت ما بين هجمات وعمليات قنص واشتباكات واستهدافات ومسيرات انتحارية، كما أصيب بالعمليات آنفة الذكر أكثر من 62 من العسكريين 71من المدنيين بينهم 6 أطفال بجراح متفاوتة، والقتلى والشهداء هم:

– 18 من المدنيين بينهم 7 أطفال وسيدتان

– 110 من قوات النظام بينهم 8 ضباط

– 45 من “هيئة تحرير الشام”

– 5 من أنصار الإسلام

– واحد من جيش النصر.

– جهادي أجنبي