في كمين لتنظيم “الدولة الإسلامية” ببادية حماة.. مقتل أحد أبرز قيادات الفرقة الرابعة برفقة 5 عناصر آخرين

أكدت مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان، مقتل عقيد في الفرقة الرابعة التي يقودها ماهر الأسد شقيق رئيس النظام السوري، برفقة 5 عناصر آخرين، في كمين تعرضت له مجموعة من الفرقة الرابعة وقوات النظام، نفذه عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” في منطقة البلعاس ضمن بادية حماة، حيث استهدف الكمين رتل للفرقة وقوات النظام، وأدى أيضاً إلى إصابة 11 آخرين بجراح متفاوتة، بالإضافة لإعطاب آليات.

الجدير ذكره أن القتيل، من القيادات البارزة في الفرقة الرابعة وكان أحد قادة مطار كويرس العسكرية وقاد حملات عسكرية في ريف حلب الجنوبي مؤخراً، وله صيت سيء بارتكاب مجازر حرب.

وبذلك بلغت حصيلة الخسائر البشرية خلال الفترة الممتدة من 24 مارس/آذار 2019 وحتى يومنا هذا وفقاً لإحصائيات وتوثيقات المرصد السوري، 1570 قتيلا من قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جنسيات سورية وغير سورية، من بينهم 3 من الروس على الأقل، بالإضافة لـ153 من المليشيات الموالية لإيران من جنسيات غير سورية، قتلوا جميعاً خلال هجمات وتفجيرات وكمائن لتنظيم “الدولة الإسلامية” في غرب الفرات وبادية دير الزور والرقة وحمص والسويداء وحماة وحلب. كما وثّق المرصد السوري استشهاد 4 مدنيين عاملين في حقول الغاز والعشرات من الرعاة والمدنيين الآخرين بينهم أطفال ونساء في هجمات التنظيم، فيما وثق “المرصد” كذلك مقتل 1059 من تنظيم “الدولة الإسلامية”، خلال الفترة ذاتها خلال الهجمات والقصف والاستهدافات.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد