في مثل هذا اليوم قبل 5 سنوات.. استشهاد 38 مدني بينهم أطفال ونساء بقصف طائرات حربية للنظام أحياء سكنية في أرمناز بريف إدلب

المرصد السوري لحقوق الإنسان يجدد مطالبه بمحاسبة قتلة أبناء الشعب السوري وتقديمهم إلى العدالة

يذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان، بوقوع مجزرة مروعة في مثل هذا اليوم قبل 5 سنوات في محافظة إدلب، تضاف إلى سلسلة الجرائم والمجازر التي ارتكبتها النظام السوري طيلة سنوات الحرب، ففي 29 أيلول من عام 2017، نفذت طائرات حربية تابعة للنظام غارتين، استهدفت المدنيين في أرمناز بريف إدلب، راح ضحيتها أكثر من 38 مدني بينهم 8 أطفال و8 مواطنات، كما استهدفت الغارة الثانية مكان تنفيذ الغارة الأولى أثناء بدء عملية إنقاذ الجرحى وانتشال العالقين من تحت الأنقاض الذي خلفته الغارة الأولى.
المرصد السوري لحقوق الإنسان إذ يعيد التذكير بالمجزرة فذلك لأن الشهداء ليسوا مجرد أرقام، لاسيما مع استمرار آلة القتل بعد مرور أكثر من عقد على اندلاع الثورة السورية، ويجدد المرصد السوري مطالبته بمحاسبة جميع من أجرم بحق أبناء الشعب السوري كما يطالب المرصد السوري المجتمع الدولي والأمم المتحدة العمل جاهدًا لإنهاء المعاناة في سوريا والضغط على كافة الأطراف لإيقاف نزيف الدم السوري المتواصل إلى يومنا هذا.